المدونة

القصر العيني و زراعة الدعامات الذكرية

By 2 مايو، 2019 No Comments
القصر العيني و زراعة الدعامات الذكرية

مستشفي القصر العيني من الأماكن الرائدة في زراعة الدعامات علي مستوي العالم، حيث تمت به أول عملية زرع دعامة ذكرية في الشرق الأوسط. فما هي العلاقة بين القصر العيني و زراعة الدعامات؟

تعتبر مستشفى قصر العيني هي احدي المستشفيات الجامعية التابعة لجامعة القاهرة. وهي تعد أول مدرسة طبيه عربية انشأت فى مصر فى عهد محمد على باشا. وكان الفضل فى انشائها يرجع الى الطبيب الفرنسي المشهور أنطوان كلوت، والذى كان يشغل لقب كبير أطباء وجراحي الجيش المصري. وكان ذلك خلال عام 1827م. وتم ضم مدرسة الطب ومستشفى القصر العيني الى الجامعة المصرية عام 1925م. وفى عام 1980م تم هدم مبنى القصر العيني القديم لبناء مبنى جديد حديث. وتم توقيع عقد انشاء مستشفى القصر العيني الجديد عام 1984م مع المجموعة الفرنسية. وقد أصدرت جامعة القاهرة بيان بأنها استلمت مستشفى القصر العيني التعليمي الجديد عام 1995م من المجموعة الفرنسية. وعلي ذلك تعتبر مستشفى القصر العيني من أعرق وافضل مدارس التعليم الطبي فى مصر و الشرق الاوسط.

تاريخ القصر العيني و زراعة الدعامات

تاريخ القصر العيني و زراعة الدعامات هو تاريخ حافل وطويل، حيث يوجد بالقصر العيني قسم امراض الذكورة. ويعتبر أول قسم متخصص فى امراض الذكورة فى مصر والشرق الاوسط. وجود مثل هذا القسم ذو التخصص الدقيق جعل من الممكن لكثير من الاطباء القيام بالأبحاث والدراسات اللازمة حول طب وجراحة أمراض الذكورة. والعمل على تطوير الادوات والوسائل المستخدمة في العلاج، وكذلك التقنيات المتطورة للأجهزة الطبية التي تستخدم لعلاج الكثير من الامراض التي تخص طب وجراحة الذكورة.

كما أن القصر العيني يضم نخبة كبيرة من أكبر وأفضل أطباء الذكورة فى العالم حيث أنهم من ساهموا فى ادخال جراحة زرع الدعامة فى مصر وتطويرها. ومنهم الاستاذ الدكتور/ ادهم زعزع، الذى كرس حياته العلمية والبحثية فى دراسة تطوير التقنيات الجراحية لزراعة الدعامات. وكلل مسيرته البحثية ببحثه الجديد الذى طور من خلاله تقنية جديدة فى جراحة زرع الدعامة، مما جعلها أكثر أماناً، وتحافظ على النسيج الكهفي للعضو الذكرى، وتمكن الشخص من الحصول على انتصاب طبيعي.

تم استخدام الدعامات لأول مرة فى القصر العيني منذ 40 عاماً، وخلال تلك السنوات تم تطوير وتحديث التقنيات المستخدمة في زرع الدعامات. ويقوم جميع الأساتذة في قسم أمراض الذكورة بكلية طب القصر العيني بعمل المئات من عمليات زراعة الدعامات سنويا للمرض الغير قادرين.