المدونة

أفضل أنواع الدعامات وكيفية اختيار النوع المناسب

By 28 مارس، 2019 No Comments
أفضل أنواع الدعامات وكيفية اختيار النوع المناسب

أفضل أنواع الدعامات يتم تحديده بناءا علي الفحص و التشخيص الطبي ومتطلبات الحالة الصحية للمريض. فالدعامة ليست جهاز كهربائي أو سيارة أو حذاء يمكن شراؤه من المتجر بأريحية بناءا علي تفضيلات المستهلك و تجارب المستهلكين الاخرين. الدعامة هي جهاز طبي تعويضي مصمم بمواصفات علمية وطبية خاصة، تم اختباره من خلال العديد من مراحل الاختبار الاكلينيكية، وخضع للعديد من التجارب السريرية للتأكد من أمان استخدامه في علاج حالات ضعف الانتصاب الغير مستجيبة للعلاج الدوائي. و بالتالي لايوجد نوع ما من الدعامات يمكن ان يطلق عليه أفضل أنواع الدعامات.

ما هو أفضل أنواع الدعامات؟

كما ذكرنا أفضل أنواع الدعامات مرتبط بالحالة الصحية للمريض، وبالتالي الأفضل لحالة ما لا يعني بالضرورة أن يكون مناسب لجميع الحالات. المفاضلة بين أنواع الدعامات الثلاث يجب أن يتم عن طريق الطبيب الذي يقوم بتقييم الحالة، ويجب أن تكون عملية المفاضلة عملية علمية بحتة ومجردة عن أي ارتباطات تجارية أو غير علمية. ومن المفيد القاء نظرة عن أنواع الدعامات وخصائص كل نوع.

هاك ثلاثة أنواع رئيسية من الدعامات:

  • الدعامة القابلة للثني أو شبه الصلبة
  • الدعامة القابلة للنفخ أو الهيدروليكية ذات القطعتين
  • الدعامة القابلة للنفخ أو الهيدروليكية ذات الثلاث قطع

كل نوع من هذه الأنواع له العديد من الخصائص العلمية الطبية، و تم تصميمه ليتلائم مع عدد من متطلبات الحالات الصحية التي تختلف من مريض الي أخر. الهدف النهائي لجميع أنواع الدعامات هو علاج حالات ضعف الانتصاب الغير مستجيبه للعلاج الدوائي وجميع هذه الأنواع يحقق الهدف الذي صمم من أجله بدرجات متفاوتة من الكفاءة تبعا للحالة الصحية للمريض.

الدعامة الشبه صلبة أو القابلة للثني

تعتبر الدعامة القابلة للثني هي الدعامة الاكثر انتشاراً وابسطها بين أنواع الدعامات، و لا يعني هذا بالضرورة أنها أفضل أنواع الدعامات. و تتكون الدعامة القابلة للثني من عمود من الفضة الشبه صلبة والذي يغطى بمادة من السيليكون الطبي. وتشبه صلابتها درجة صلابة العضو الذكرى الطبيعية، حيث انها تحتفظ بالشكل التي تثبت عليه. وتستخدم بطريقة سهلة، فعندما يريد الشخص القيام بالعلاقة الجنسية يقوم برفع الذكر الى اعلى وبعد الانتهاء يقوم بثني العضو الى اسفل.

سهولة الاستخدام تجعل من الدعامة الصلبة مناسبة جدا للمرضى الذين يعانون من خشونة المفاصل و صعوبة الحركة، وهذا لا يعني أيضا أنها غير مناسبة للمرضى الذين لا يعانون من صعوبة الحركة.

الدعامة الهيدروليكية القابلة للنفخ ذات القطعتين

تستخدم الدعامة الهيدروليكية القابلة للنفخ لعلاج ضعف الانتصاب عند الرجال. وهي مفضلة لدى الكثير من الاطباء، ولكن بالتأكيد لا يعي ذلك أنها أفضل أنواع الدعامات علي الاطلاق. وتتكون من مضخة تحتوى على سائل ملحى واسطوانتين تزرعان داخل القضيب. وتعمل بطريقة سهلة وبسيطة عن طريق الضغط على المضخة فيذهب السائل الى الاسطوانتين فتتم عملية الانتصاب. وعند الانتهاء من العملية الجنسية يتم الضغط على صمام المضخة فيعود المحلول مرة اخرى ويرتخى القضيب.

وتستخدم هذه الدعامة كثير فى الحالات التي لديها ضعف نسبى فى القدرة على الانتصاب، كما أنها مناسبة جدا للحالات السابق اجرائها لجراحة بالحوض أو أسفل البطن حيث يعصب مع تلك الحالات استخدام الدعامة الهيدروليكية القابلة للنفخ ذات الثلاث قطع.

الدعامة الهيدروليكية القابلة للنفخ ذات الثلاث قطع

تعتبر الدعامة الهيدروليكية ذات الثلاث قطع من أفضل أنواع الدعامات المستخدمة لعلاج ضعف الانتصاب. ولكن نؤكد أنها أيضا ليست الأفضل علي الاطلاق. حيث انها تتكون من ثلاثة اجزاء المضخة والخزان والاسطوانتين، فهى تمتاز بوجود خزان للسائل الملحي مما يعمل على زيادة القدرة على الانتصاب وانتفاخ رأس القضيب بشكل طبيعي. وتكون هذه الدعامة مخفية تماماً داخل القضيب وكيس الصفن ولا يمكن تمييزها بسهولة.

كيف يتم اختيار نوع الدعامة المناسب؟

فى البداية يجب علي المرضى – الذين يعانون من ضعف الانتصاب وضعف القدرة على حدوث انتصاب كامل والمشاكل الاخرى المتعلقة بأمراض الذكورة – اتخاذ الطريق الصحيح فى عرض الحالة علي طبيب ماهر وذو خبرة كبيرة فى مجال طب وجراحة أمراض الذكورة. يقوم الطبيب المتخصص بالفحص الجيد للحالة والكشف السريري، وفحص العضو الذكرى واجراء عدد من التحاليل والأشعة ومعرفة تاريخ المريض الطبي والادوية التي يتناولها والامراض التي يعانى منها سابقاً حتى يقوم بتحديد الوسيلة الافضل والانسب للعلاج سواء أ كان علاجا دوائيا أو جراحيا.

وبالنسبة للحالات التي لا تستجيب للعلاج الدوائي، يقوم الطبيب بتحديد نوع الدعامة المناسب للمريض بناء على الكشف والفحص باسلوب علمي وطبى يضمن للمريض بعد ذلك تحقيق أفضل النتائج والوصول الى نتائج مرضية بدرجة كبيرة وعدم حدوث أي مضاعفات بعد الجراحة.