المدونة

دعامة القضيب الهيدروليكية الثنائية والثلاثية

By 2 يناير، 2019 No Comments
دعامة القضيب الهيدروليكية الثلاثية

تستخدم الدعامة الهيدروليكية لعلاج حالات ضعف الإنتصاب وضعف القدرة الجنسية وحالات انحناء القضيب كما انها تستخدم لعلاج التسرب الوريدي ومرض بيروني وحالات انكماش القضيب وقصر القضيب بسبب جراحة استئصال سرطان البروستاتا وكثير من التشوهات التي قد تصيب العضو الذكرى. فهى تعتبر الحل الامثل لعلاج ضعف الإنتصاب لدى الرجال الذين يعانون من ضعف الاستجابة للعلاجات الدوائية أو الذين لديهم مخاطر من تناول أدوية ضعف الانتصاب مثل مرضي القلب. كما تعتبر الدعامة الهيدروليكية هي الحل الامثل للحالات التي تعانى من الامراض المزمنة مثل أمراض السكر وأمراض القلب. يزداد الاقبال علي عمليات تركيب الدعامات الهيدروليكية وهذا يرجع الى التقنيات المتطورة والحديثة لجراحة زرع الدعامة الهيدروليكية والتي سهلت من العملية وزادت من معدلات الرضاء, حيث يتم عمل اكثر من 25 ألف عملية زرع دعامة القضيب الهيدروليكية سنوياً وبنتائج مرضية لكل الحالات.

مكونات دعامة القضيب الهيدروليكية وكيفية عملها

الدعامة الهيروليكية لها نوعان: دعامة ثلاثية (مكونة من ثلاث قطع) ودعامة ثنائية (مكونة من قطعتين). تتكون الدعامة الهيدروليكية الثلاثية من ثلاث قطع اساسية تكون متصلة ببعضها عن طريق أنابيب رقيقة, ( انابيب القضيب- المضخة – الخزان ). كما أن خزان الدعامة يحتوى على محلول ملحى وعند الضغط على المضخة عدة ضغطات يتم انتقال المحلول الملحي الى أنابيب القضيب مما يؤدى الى احداث الانتصاب. وعند الانتهاء من العلاقة الجنسية وعدم الحاجة للانتصاب يتم الضغط على صمام المضخة فيعود السائل الى الخزان مرة اخرى ويحدث الارتخاء. أما الدعامة الهيدروليكية الثنائية فتعمل بنفس الأسلوب الا أنها لا تحتوي علي خزان للمحلول الملحي ويتم تخزين المحلول في نفس وحدة المضخة.

مزايا دعامات القضيب الهيدروليكية

تعد دعامات القضيب الهيدروليكية من أكثر أنواع الدعامات كفاءة وأكثرها في معدلات الرضاء بين مرضي ضعف الانتصاب. و ذلك لأنها توفر انتصاب قوي كما انها تتخذ الشكل الطبيعي للعضو الذكرى فى حالة الانتصاب الكامل او فى حالة الارتخاء, ومن الصعب اكتشافها أو تمييزها لأنها تكون مخفية تماماً داخل العضو الذكري. وتعمل هذه الدعامة بنظام هيدروليكي (وهو سبب تسميتها بالدعامة الهيدروليكية), وهى سهلة الاستخدام ولا تؤثر على العلاقة الجنسية فتشعر الزوجة بوجود انتصاب طبيعي . وتشمل مميزات الدعامة الهيدروليكية:

  • تم اختراع هذه الدعامة فى عام 1973.
  • الدعامة الهيدروليكية من اكثر الدعامات الموثوقة بها.
  • من الممكن أن تستبدل فى أي وقت .
  • تحتوى على سائل ملحى معقم غير مسبب لأى ضرر.
  • تعتبر مرضية الى حد كبير للزوجين.
  • مخفية تماما داخل القضيب ولا يمكن اكتشافها.
  • تحافظ على احساس الرجل والنشوة الجنسية.
  • لا تؤثر فى عملية القذف بل تعمل الدعامة على الحفاظ على الانتصاب حتى فى الحالات التي تعانى من سرعة القذف..
  • لا تؤثر على شكل القضيب وتعمل بشكل طبيعي .
  • فترة فعالية الدعامة تصل الى 20 سنة وتمد لأكثر من ذلك.
  • العلاج باستخدام الدعامة الهيدروليكية هو أكثر ملاءمة وفعالية من العلاجات والأدوية والمنشطات التي تؤخذ عن طريق الفم , ويكون الشخص مستعدا للعملية الجنسية فى أي أي وقت.

عيوب الدعامة الهيدروليكية

الدعامة الهيدروليكية ليس لها مخاطر او عيوب ملموسة اذا تم استخدام التقنيات الجراحية الحديثة في زرعها وتمت العملية علي يد طبيب متخصص. من الممكن أن تكون الدعامة الهيدروليكية الثلاثية غير مناسبة لبعض الحالات مثل الحالات التي يصعب معها زرع جزء من مكونات الدعامة بسبب عوائق جسدية أو سابقة اجراء عمليات. ومن ضمن هذه الحالات:

  • في حالات الفتاء
  • حالات كسور الحوض
  • سابقة اجرا عمليات بالبطن أو منطقة الحوض

ولكن من الممكن أن تستفيد تلك الحالات من الدعامات الهيدروليكية الثنائية ذات القطعتين أو الدعامة المرنة.