المدونة

دعامة العضو الذكري لعلاج ضعف الانتصاب

By 19 ديسمبر، 2018 No Comments
دعامة العضو الذكري

ما هي دعامة العضو الذكري؟

تعرف دعامه العضو الذكري Penile Prosthesis بدعامة القضيب و دعامة الانتصاب أو الدعامة الذكرية. وهى دعامة طبية يتم زرعها جراحيا داخل النسيج الكهفي للعضو الذكري بهدف علاج ضعف الانتصاب في الجالات الغير مستجيبة للعلاجات الدوائية. و يتم وضع الدعامه داخل الجسم كاملة ولا يكون لها أثر واضح بالخارج.

ما هي دواعي استخدامها؟

يتم اللجوء الي عملية زرع دعامه العضو الذكري لعلاج ضعف الانتصاب فى الحالات الغير مستجيبة للعلاج الدوائي، أو في حالة وجود مانع أو خطر على صحة الشخص من استخدام الأدوية. كما في حالات مرض السكر وتصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم وامراض القلب وغيرها. كما أن دعامات القضيب تستخدم أيضا فى علاج التسرب الوريدي، وتقوس العضو الذكرى المكتسب وهو ما يعرف بمرض بيروني وكذلك انحناء العضو الذكري الخلقي.

كيفية زرع دعامة القضيب

تشمل جراحة زرع دعامة القضيب الخطوات المختصرة الاتية:

  • العملية تتم تحت تأثير التخدير الكلى أو النصفي.
  • يتم احداث شق صغير فى كيس الصفن او منطقة العانة.
  • تزرع الدعامة الذكرية داخل الحجيرات الكهفية للعضو الذكرى.
  • فى حالات دعامة العضو الذكري الهيدروليكية توضع المضخة داخل كيس الصفن والخزان تحت عضلات البطن ويتم توصيلها بالأنابيب الخاصة واختبارها قبل انتهاء العملية.
  • تستغرق عملية زرع دعامة الانتصاب من ساعة الى ساعة ونصف تقريباً.
  • يحتاج المريض الى ستة اسابيع لممارسة كافة الانشطة الجسدية والجنسية.
  • قديما كان النسيج الكهفي يدمر أثاء جراحات زرع دعامات القضيب ولكن مع استخدام التقنيات الجراحية المتطورة يتم الحفاظ عليه.

فوائد الحفاظ علي النسيج الكهفي أثناء زرع الدعامة الذكرية

قديما خلال عمليات زرع الدعامة الذكرية كان يدمر النسيج الكهفي وذلك لعدم وجود التقنيات الجراحية الحديثة للحفاظ عليه فى هذا الوقت. لكن الآن اصبح بالامكان الحافظ على النسيج الكهفي أثناء عمليات زرع دعامات الانتصاب. وذلك بفضل التقنية الجراحية الجديدة و التي ابتكرها الدكتور/ أدهم زعزع، ونشرت في العديد من الأبحاث العلمية الموثقة وعرضت نتائجها لأول مرة خلال مارس 2018م في المؤتمر العالمي للصحة الجنسية بالعاصمة البرتغالية لشبونة .والحفاظ علي النسيج الكهفي أثنا زرع دعامة القضيب هو أمر له العديد من الفوائد للعضو الذكرى منها:

  • الحفاظ على حيوية أنسجة للقضيب
  • المحافظة على الاعصاب بمنطقة القضيب
  • الحفاظ على تدفق الدماء داخل النسيج الكهفي مما يحافظ علي وظيفة الانتصاب الطبيعية
  • عدم انكماش القضيب
  • انتفاخ رأس القضيب اثناء الانتصاب
  • الشعور بالدفيء أثناء الانتصاب.

وكلها فواد لم تكن متاحة قبل ابتكار الدكتور/ أدهم زعزع لتلك التقنية الجراحية الجديدة لزرع دعامة العضو الذكري.

أنواع دعامة الانتصاب

هناك ثلاثة أنواع شائعة لدعامة الانتصاب هي:

الدعامة المرنة وهى من أقدم الأنواع وأبسطها فى التركيب ومصممة من اسطوانتين من السيليكون الطبي مدعمه بمعدن الفضة او النيكل من الداخل
الدعامه الهيدروليكية القابلة للنفخ المتكونة من قطعتين
• الدعامة الهيدروليكية القابلة للنفخ ذات الثلاث قطع وهى أحدث أنواع الدعامات وأكثرها كفاءة

كيف تعمل دعامات الانتصاب؟

تعمل دعامات الانتصاب المرنة على الانتصاب الدائم للعضو الذكرى فور زرعها، فعند بدأ العلاقة الجنسية يتم رفع القضيب الي أعلي ليأخذ وضع الانتصاب المعتدل، وعند عدم الحاجة للانتصاب يمكن ثنيها للأسفل ويأخذ القضيب شكل الزاوية القائمة مما قد يسبب بعض الاحراج لصاحبه. وهذا النوع من الدعامات الذكرية مناسب لما يعانون من الالام الروماتيزمية.

أما دعامات العضو الذكري الهيدروليكية بنوعيها فتعتمد على ضخ المحلول الملحي عن طريق الضغط على المضخة الموجودة بكيس الصفن عدة مرات مما يؤدى الى انتصاب العضو الذكري، كما يستخدم صمام المضخة لتفريغ المحلول فى حين عدم الحاجة للانتصاب. وتتميز دعامة القضيب الهيدروليكية بشكلها الطبيعي فهى تأخذ الشكل الطبيعي للقضيب، كما ان الدعامة ذات الثلاث قطع تتميز بقوة الانتصاب، وقد لا تتناسب مع الاشخاص الذين قد اجريت لهم عمليات جراحية فى الحوض او اسفل البطن.